بعيداً عن أجواء الحرب في سوريا.. مسرح دمى متنقل بين الدمار في إدلب - (12-11-2019)

المدة : 01:39

في مدينةِ إدلب السورية حيث تبدو آثارُ الحربِ والدمارِ جليةً.. ثمةَ فُسحةُ أملٍ ومتعةٍ للأطفال. وليد أبو راشد، يضعُ باروكةَ المهرج الصفراءَ اللون، ويحملُ لوحَهُ الخشبيَ وكيسَهُ المليءَ بالدمى ويقدمُ عروضَهُ المسرحيةَ للأطفال. 

فيديوهات ذات صلة

برامج ذات صلة