فارس بارود .. 28 عامًا في الأسر انتهت بالموت شهيدًا في سجنه - (7-2-2019)

المدة : 00:03 | تاريخ النشر: 2019-02-07 23:10:37

"محروم شمّ الهوا يمّه من فارق أحبابه" هذه كلماتُ أمٍ فلسطينيةٍ حرمَها الاحتلالُ من رؤية ابنها فارس بارود الأسيرِ في سجونِ الاحتلال منذ (٢٨) عاماً، رحلت الأمُ قبلَ عامٍ دون أن ترى وحيدَها وبالأمس يعلن عن استشهادِ الأسير بارود مترجلًا وتاركًا بيتَ أمه في قطاعِ غزة وحيدًا وبابُه موصَدٌ إلى الأبد. 

فيديوهات ذات صلة

برامج ذات صلة