رؤيا تشاطر الأردنيين احزانهم بشهداء فاجعة البحر الميت

المدة : 02:54

كانت فاجعةٌ أليمة .. كان اختبارًا قاسيًا لصبرِ الصابرين .. كانت أرواحُنا الصغيرة تملىء المكان ضجيجًا، وها هي مقاعدُهم صباح اليوم بلا تلاميذَ يتفتقون حيويةً وحبورا .. نشفَقُ لحالِ أمٍ ودعت صغيرَها مبتهجة، فهو ذاهبٌ إلى حيث سيمارس الفرح َمن كل قلبه .. وقبل أن تعودَ إلى وجدانِها مساءً، كانت قد فُجعت، فلا نجيعُها قد عاد، ولا الفرحُ ظل فرحًا.

فيديوهات ذات صلة

برامج ذات صلة