قلق من عدم استمرار الحكومة بتنفيذ سياسات الدعم

المدة : 02:20 | تاريخ النشر: 2018-01-19 19:21:29

صممت الحكومة موازنتها لجمع إيرادات بقيمة ثمانية مليارات و496 مليون دينار تقريبًا. سيدفع الناس 92% منها كإيرادات ضريبية وغير ضريبية، وسيبقى اعتماد الموازنة للعام الحالي على المنح الخارجية بقيمة 700 مليون دينار فقط، وبالتالي سيقل اعتماد الدولة على المنح الخارجية بقيمة 70 مليون دينار مقارنة بموازنة العام الماضي. فهل يعقل أن ترفع الحكومة الدعم عن الخبز، وتزيد الضريبة على السلع والخدمات لعدم قدرتها على تأمين 70 مليون دينار فقط؟ كانت الحكومة تدعم الخبز بواقع 200 ملیون دینار لضمان استمرار أسعار الخبز عند مستوى 16 قرشا للكیلو بهدف حمایة الطبقة الفقیرة والمتوسطة. حتى تم اقرار موازنة الدولة لعام 2018 وأعلن وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة، الأسعار الجديدة للخبر وقال ان العمل فيها راح يكون بداية الشهر الجاي. مش مهم موعد تطبيق القرار .. فهو صار نافذ .. وبارتفاع سعر كيلو الخبز إلى الضعف تقريبًا، وإخضاع نحو 70 سلعة جديدة لضريبة المبيعات، إضافة إلى تعديل تعرفة الكهرباء يبقى كل ما يقال عن سياسات حماية الطبقة الفقيرة والمتوسطة وسياسات الدعم حبر على ورق في نظر كثير من المواطنين.

تقرير: اسلام أبو شتال. 

فيديوهات ذات صلة

برامج ذات صلة