إبراهيم أبو ثريا الشاهد على وحشية الاحتلال والشهيد من اجل القدس

المدة : 02:27

فقدَ ابراهيم أبو ثريا ساقيه قبلَ نحوِ عشرِ سنواتٍ في قصفٍ للاحتلالِ بعد أن رفعَ العلمَ الفلسطينيَ على حدودِ قطاعِ غزة، وظلَ منذُ ذلكَ الحين مع كرسيهِ المتحركِ مشاركاً فعالاً في المواجهاتِ حتى استشهادِه يوم امس برصاصةٍ في الرأس أطلقَها عليهِ جنودُ الاحتلال. تقرير: إسلام سمحان. 

فيديوهات ذات صلة

برامج ذات صلة