البازارت والأسواق الجامعية بين القبول والرفض

المدة : 02:18

لم تعد الجامعات اليوم صرحا للتعلم فقط يمكن للطلبة أن يبتاعوا ما يشاؤون من منتجات أسواق الجامعة الدائمة أو المؤقتة من خلال أسواق أو بازارت تفتتحها الجامعة أو تفتح ذراعيها لمنظميها من خارج المجتمع الجامعي. خطوة يرفضها البعض لأسباب تتعلق بقدسية الحرم الجامعي بالمعنى الإصطلاحي العميق ويقبلها آخرون لما تقدمه من خدمة للطالب طيلة فترة مكوثها داخل الجامعة، فما رأي الطلبة أنفسهم ؟.

تقرير رزان الدواد.

فيديوهات ذات صلة

برامج ذات صلة