جلالة الملك والرئيس الفلسطيني يبحثان التطورات على الساحة الفلسطينية

المدة : 01:31

أكد جلالةُ الملك عبدالله الثاني دعمَ الأردن لاتفاقِ المصالحةِ الفلسطينيةِ ‏الذي تمَ التوصل إليه مؤخرا في القاهرة، مضيفاً أن من شأنِ هذا الاتفاقِ ‏أن يسهمَ في تعزيزِ وحدةِ الصف الفلسطيني.‏ وقال جلالتهُ خلالَ مباحثاتٍ عقدها مع الرئيس الفلسطيني في قصرِ ‏الحسينية إن اتفاقَ المصالحةِ يشكلُ خطوةً مهمةً في دفعِ مساعي تحريكِ ‏عمليةِ السلام، وإعادةِ إطلاقِ مفاوضاتٍ جادةٍ وفاعلةٍ بين الفلسطينيين ‏والإسرائيليين على أساسِ حلِ الدولتين.‏ وشددَ جلالتهُ على أن القضيةَ الفلسطينية هي القضيةُ المركزيةُ وجوهرُ ‏الصراعِ في المنطقة، وهي دوما على رأسِ أولوياتِ السياسةِ الخارجية ‏للمملكة.‏ وتطرقت المباحثاتُ إلى أهمية العملِ مع الإدارةِ الأمريكية وتكثيفِ الجهود ‏لإيجادِ آفاقٍ سياسيةٍ حقيقةٍ للتقدمِ نحوَ حلِ الصراع، خصوصا في ضوءِ التزامِ الرئيس ‏الأميركي دونالد ترمب بالعملِ على تحقيقِ السلام بين الجانبين.‏ المباحثاتُ تناولت أيضاً الأوضاعَ في القدس، حيث شددَ ‏جلالتهُ على أن الأردن، ومن منطلق الوصايةِ الهاشمية على المقدساتِ ‏الإسلامية والمسيحية في المدينةِ المقدسة، مستمرٌ بالقيامِ بدورهِ التاريخي في ‏حمايةِ هذه المقدسات.‏ من جانبه، الرئيسُ عباس أعربَ عن تقديره للجهودِ المتواصلة التي يقومُ بها الأردن، ‏بقيادة جلالةِ الملك، في الدفاعِ عن القضيةِ الفلسطينيةِ ودعمِ حقوقِ الشعبِ ‏الفلسطيني في جميعِ المحافلِ الدولية.‏ 

فيديوهات ذات صلة

برامج ذات صلة