من أطفأ أنوار قلعة الشوبك

المدة : 03:53

ما تزال القلعة المتربعة على احدى قمم جبال الشوبك الشامخة تعاني الاهمال الرسمي وتقصير المكاتب والشركات السياحية التي لم تضع القلعة ضمن برامجها للمجموعات السياحية حتى كادت القلعة ذات الاهمية التاريخية أن تنسى. عام 2012 تمكن صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية من خلال الشركة الأردنية لإحياء التراث الحضاري في المناطق الاثرية من بث الروح من جديد في هذه القلعة بالشراكة مع جمعية اتحاد قرى الشبوك السياحية بحسب ما نشر على موقع وكالة الانباء الأردنية بترا. وتم انشاء مركز زوار في القلعة للاشراف على العملية السياحية فيها الى جانب انارة القلعة ليلا بواسطة الطاقة النظيفة . الإنارة استمرت لعام واحد، البطاريات تعطلت، والجهات كلها أدارت ظهرها لأسئلتنا، فلا أحد يعلم على من أحيل عطاء الإنارة / وهل شمل بند خاص بالصيانة / وكم كانت كلفة المشروع ؟ ومن أطفأ أنوار القلعة ؟.

تقرير: مي الطوره. 

فيديوهات ذات صلة

برامج ذات صلة