حكم قضائي بإعدام مغتصب وقاتل الطفل السوري - (17-10-2017)

المدة : 01:13

قضت محكمةُ الجنايات الكبرى بإعدامِ مغتصبِ وقاتلِ الطفل السوري في منطقةِ النزهة، ‏بعدَ إدانتِها المتهمَ البالغَ من العمرِ سبعةً وعشرينَ عاماً والموقوفَ على ذمةِ القضيةِ منذُ تموزَ الماضي، بتهمةِ ‏القتلِ العمد.‏ وكانت الجريمةُ البشعةُ التي هزت الرأيَ العام قد استدعت المحكمةَ عقدَ جلساتِها خلالَ العطلة ‏القضائية، حيثُ أَخذَ النظرُ فيها صِفةَ الاستعجالِ منذُ اكتشافها.‏ لائحةُ الاتهامِ كشفت عن تفاصيلَ مؤلمةٍ للجريمةِ التي دارت أحداثُها في مخيمِ الحسين ‏في العاصمةِ عمان، حيثُ يقيمُ ذووُ الطفلِ المغدورِ وكذلكَ المجرمُ الذي تبينَ أنهُ كان على معرفةٍ ‏سابقةٍ بذوي الطفلِ الضحية، ما مهدَ لهُ السبيلَ لاستدراجِ الطفل إلى منزلٍ مهجورٍ لارتكابِ جريمته.‏ وأشارت لائحةُ الاتهامِ إلى أن المجرمَ وهو من ذوي الأسبقيات في تعاطي المخدرات، أقدمَ على ‏قتلِ الطفلِ من خلالِ الإمساك برأسهِ ورطمهِ بالحائطِ ثم استخدامِ قطعةٍ زجاجيةٍ في نحره، بعد أن ‏قامَ بوخز عينيِ الطفلِ الصغير، الشاهدتينِ الوحيدتينِ على فَداحةِ الجريمة.‏

فيديوهات ذات صلة

برامج ذات صلة