وأوضح ألبا أنه الآن "تعافى بالكامل" ويشعر بأنه "محظوظ لكونه على قيد الحياة وشاكرا لأنه تمكن من هزيمة فيروس كورونا المستجد"، وذلك خلال مقابلة مع "راديو تايمز" نقلتها "سكاي نيوز".

وقال الممثل البريطاني (47 عاما): "المرض أثر عليه عقليا"، مضيفا "كنت عديم الأعراض لذلك لم أعاني من الأعراض الرئيسية التي ظهرت على الجميع".

و أضاف:"عقليًا، لقد أثر علي بشدة؛ لأن الكثير لم يكن معروفًا بشأنه. شعرت بأنني مضطر للتحدث عنها لمجرد أنها مجهول؛ لذا كان التأثير العقلي لذلك على نفسي وزوجتي مؤلمًا للغاية."

وفي مارس الماضي، أعلنت سابرينا ألبا، زوجة ألبا، إصابتها بفيروس كورونا، بعدما أعلن زوجها في وقت سابق إصابته بالفيروس.

وقال ألبا حينها: "إنه أمر مقلق أنه يمكن أن يكون هناك أشخاص حاملين للفيروس ويبدون على ما يرام، ويمكن أن ينقلوا المرض بسهولة"، فيما تحدثت سبرينا قائلة: "لا أشعر بأي أعراض حتى الآن".

وأوضح الزوجان أنهما كان يقضيان وقت الحجر الصحي في لعب الألعاب الإلكترونية والشطرنج.